مــنــتـــديــات كــواســر الإمــــــــارات
حينما تدق الأجراس .. تنشد الأطيار لحن الخلود ..فتعانق نسمات الصباح .. فتعانق نسمات الصباح .. يتوهج البدر حاملاً معه باقات من الزهر ..لينثرها بين الأيادي .. معلنة موعد فجر جديد ..يصاحبه نور قلم فريد ..نستقبلكم والبشر مبسمناً ..نمزجه بشذا عطرنا ..نصافحكم والحب اكفنا ..لنهديكم أجمل معانينا ..ونغرف من همس الكلام أعذبه .. ومن قوافي القصيد أجزله ..ومن جميل النثر ..أروعه ..بين مد وجزر ..وفي أمواج البحر ..نخوض غمار الكلمة .. فـمـرحـبآ بـك
,,,,....,,,,....,,,,....,,,,....,,,,....,,,,....,,,,....,,,,....,,,,....,,,,....
عـزيـزي/عـزيـزتـي,,, مرحبآ بكم في منتديات بــن الامـارات و نـرجـوا مـنـكـم الـتــسـجـيـل فـي الـمـنـتــدى





































فتجرفنا سفينة الورقة ..

تجدفها أقلامنا ..

لتحل قواربكم في مراسينا ..

فنصل معاً نحو شواطينأ ..
روحـ

مــنــتـــديــات كــواســر الإمــــــــارات


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذة عن حياة الشيخ راشد بن سعيد آآل مكتوم ..(((رحمه الله )))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*عيووون الشوق*
عــضــو نــشــيــط


انثى عدد المساهمات : 53
نقاط : 163
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 05/04/2000
تاريخ التسجيل : 09/08/2011
الــعــمــر : 17
مــكــان الإقــامــة : دباا الفجــــرة ...
الــهــوايــات : مـشـآـآهدة التـلفـآآآز + القـرآءة + مـتآآآبعة المسلسلـآت بـس بـحـدود ...^^
المزاج أفكـــــر ...

مُساهمةموضوع: نبذة عن حياة الشيخ راشد بن سعيد آآل مكتوم ..(((رحمه الله )))   الأحد أغسطس 14, 2011 12:55 am

# نـبـــذة عــن حـيـــاة الشيـخ / راشــد بـن سعيــد آل مـكتـوم _ رحمه الله _ .











ولد الشيخ / راشد بن سعيد آل مكتوم في عام 1906 ، وتتصف والدته الشيخة / حصة بنت المر بشخصية قوية ، مما كان له الأثر الكبير في تكوين شخصية الشيخ / راشد .

التحق الشيخ / راشد بن سعيد آل مكتوم بالمدرسة الأحمدية التي أنشأها الشيخ / محمد بن احمد بن دلموك في بر ديره ، وقد كانت تحت رعاية وادارة الشيخ / مانع بن راشد آل مكتوم الذي كان شديد الاهتمام بالتربية والتعليم والثقافة ، ولذلك جلب المدرسين من الزبير في العراق لهذه المدرسة .

عندما اصبح الشيخ / راشد في سن الثامنة عشر بدأ في حضور مجلس والده الشيخ / سعيد بن مكتوم ، واضطلع بدور بارز في حكم إمارة دبي أثناء حياة والده الشيخ / سعيد الذي عهد إليه بتصريف كثير من الأمور الهامة منذ عام 1938 .

إن شخصية الشيخ / راشد وقدرته الفائقة على إدارة دفة الحكم ، قد بزغت في وقت مبكر وخاصة في عقد الثلاثينات ، وقد عرفت عنه مواقف كثيرة منها الموقف الثابت الذي اتخذه لمكافحة الفوضى التي كانت تظهر من حين لآخر ، فقد انتشرت أعمال السلب والنهب والتخريب في عام 1938 ، في حين أظهرت قدرته على إدارة شؤون الحكم بنوعيته الفريدة كحاكم للبلاد ، حيث لم تبرز هذه الظاهرة عند غيره من أفراد الأسرة الحاكمة .

وقد استطاع الشيخ / راشد خلال فترة حكمه الطويلة إن يضع حجر الأساس للاستقرار ، والتنمية ، والازدهار في دبي ، ويعتبر الشيخ / راشد بحق واضع الأساس الحقيقي لمدينة دبي الحديثة .

كما عرف عنه ـ رحمه الله ـ اهتمامه بالإدارة والعمران وتبني سياسة الانفتاح على مختلف مصادر الحياة والاستغلال النافع لجميع امكانيات بلاده .

إن للشيخ / راشد المقدرة الفائقة على فهم الأمور المعقدة والمتعلقة بشؤون التجارة الخارجية ، والشؤون المالية ، باعتباره رجلا سياسيا ، بالقدر الذي هو رجل أعمال ، وهو بصفة عامة يتكلم قليلا مع انه مستمع جيد وقليلا ما يدير الحديث بطريقة مباشرة ، إلا عندما يكون حديثه مع الشيخ / زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ، وكذلك الحكام الآخرين .

يمتاز الشيخ / راشد ببعد النظر ، فعلى الرغم من إن قليلا من الناس كان يراودهم الشك في إمكانيات دبي الاقتصادية ، إلا إن القليل منهم استطاعوا التنبؤ في الستينات بان دبي سوف تتطور بصورة سريعة جدا وخلال عقدين فقط ، ومن بين هؤلاء الذين تنبؤوا بذلك الشيخ / راشد نفسه ، الذي خطط وكأنه كان على بصيرة بمستقبل دبي .

يعتبر الشيخ / راشد بن سعيد آل مكتوم أحد مؤسسي اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة ، والشيخ / راشد يملك شخصية فذّة ، يقول عنه هندرسون كنت تلمس فيه سيطرة شخص واحد ، بسيط الثياب ، لا يتميز في مظهره الخارجي عن أي من رعاياه .

وقد مارس الشيخ / راشد بماله من رصيد حكمة وخبرة ونفوذا قوياً في توجيه المناقشات في جميع المفاوضات التمهيدية لإنشاء اتحاد أوسع وكانت معظم الإمارات تحترم وجهات نظره ، وكان كل ما يقوله يعكس أراءهم في الغالب ، كما كان ضد العمل غير المتأني ، وكذلك ضد اتخاذ خطوات عمل قبل أوانها ، ونتيجة لذلك فقد اقترح دستورا مؤقتا للإمارات السبع المتصالحة .

وبعد قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في ديسمبر عام 1971 ، تم اختيار سموه نائبا لرئيس الوزراء لمدة خمس سنوات ، كما عهد إلى سموه رئاسة مجلس الوزراء في عام 1979 .

انه مما لاشك فيه إن النصائح الحكيمة التي قدمهـا الشيخ / راشد وكذلك حنكته العملية في تناول الموضوعات ، قد هيأت عنصر التضامن الضروري للاتحاد ، تلك التجربة الناجحة في الوحدة العربية ، ولم يتجاهل الشيخ / راشد مصالح دبي في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة .

إن رحلة سمو الشيخ / راشد بن سعيد آل مكتوم حتى رحيله يوم السابع من أكتوبر 1990 ، قد حفلت بمواقف وأعمال جليلة ، فاستحق أن يكون رمزا من رموز النهضة في هذه البقعة من العالم ، وعلامة مضيئة في تاريخها .

ولعل من ابرز الأقوال التي قيلت في وصف الشيخ / راشد بن سعيد آل مكتوم ما نجده في كتاب دول الخليج وعمان ، حيث يقول المؤلف : يتمتع الشيخ / راشد بنزعة قيادية بارزة وبوقار يحفه الهدوء وكمال الرجولة ، وعين
ين يقظتين تطلان من وجه يزدان بالتجاعيد العميقة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبذة عن حياة الشيخ راشد بن سعيد آآل مكتوم ..(((رحمه الله )))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتـــديــات كــواســر الإمــــــــارات :: المنتدى العام :: [ القسمً الـآمآرآتيَ وَ هويتنًـآ العريَقـ'ه ]-
انتقل الى: